writer

مراسل نور: ياسمين الشريف

الثلاثاء، 14 سبتمبر 2021 10:48 ص

الدكتور أشرف صبحي والدكتور محمد الضويني يشهدان لقاء تدشين التعاون بين وزارة الشباب والرياضة والأزهر الشريف




وزير الشباب: لدينا اهتمام كبير بقضية بناء الوعي لدي الشباب للمساهمة في إعداد جيل واعي وفاعل منتمي لوطنه وقادر على حمايته.

وكيل الأزهر الشريف: استمرار التعاون مع وزارة الشباب والرياضة يسهم في بناء وعي الشباب بشكل عصري متفتح يستمسك بقيم دينه وثقافة مجتمعه. 

شهد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة ،والدكتور محمد عبد الرحمن الضويني وكيل الأزهر الشريف ، اللقاء التدشيني لانطلاق التعاون المشترك بين الإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المدني بالوزارة والمركز العالمي الفتوي الإلكترونية التابع لمشيخة الأزهر الشريف ،لنشر قيم التسامح ونبذ العنف ، بمركز التعليم المدني بالجزيرة ، بحضور الدكتورة ميرفت سيد أحمد رئيس الإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المدني بالوزارة ، ولفيف من علماء الأزهر الشريف. 

أكد وزير الشباب والرياضة أن الهدف من هذا التعاون هو توعية الشباب بمفاهيم الدين الصحيحة ، وعدم الخلط بين المفهوم الديني والمفهوم السياسي ، واستثمار جهد الشباب في مجال خدمة المجتمع والوطن ، وتفعيل شعار الخدمة العامة وتنمية المجتمع ،من خلال حملات توعية تثقيفية لكافة أطياف المجتمع ، بالإضافة إلى نشر المفاهيم الصحيحة ونبذ المعلومات المغلوطة ونشر ثقافة التعايش السلمي ومواجهة الأفكار الهدامة،وذلك بتكثيف برامج الوعي لدي النشء والشباب ، للمساهمة في إعداد جيل واعي وفاعل منتمي لوطنه وقادر على حمايته ، مشيرا إلى الاهتمام الكبير من الوزارة بقضية بناء الوعي لدي الشباب. 

وتابع "صبحي "أن الشباب المصري هم طاقة متجددة يجب الحفاظ عليها ، والقيادة السياسية بالدولة المصرية تقدم للشباب كل الدعم والمؤازرة ، وتعمل على تمكينهم في كافة المجالات ، وتسعي لعقد العديد من اللقاءات الحوارية معهم لمناقشة القضايا الراهنة والشائكة لخلق جيل واعي مشارك بإيجابية في صنع القرار ولديه إلمام كامل بكافة التغيرات داخل المجتمع. 

ومن جهته ،قال الدكتور محمد عبدالرحمن الضويني وكيل الأزهر الشريف :"نستكمل مسيرتنا التوعوية بإطلاق مشروعاتنا الجديدة التي ينتظرها أبناؤنا ، والتي يتطلعون من خلالها إلي مستقبل مشرق ،مرتكزين على حضارة عريقة ، وحاضر زاخر بسواعد المخلصين من أبناء الوطن الحبيب ، وبالتوعية البناءة والعلم والعمل ،فليس أعظم من علم صحيح يغرسه يغرسه الإنسان في النشء والشباب"،لافتا إلي أن استمرار التعاون بين الأزهر الشريف ووزارة الشباب والرياضة يسهم في بناء وعي الشباب بشكل عصري متفتح يستمسك بقيم دينه وثقافة مجتمعه ، يعتز بأخلاقه ويحافظ على هويته ، مشيرا إلى أن هناك عدة مشاريع وتجارب نافعة ورائدة يقوم بها الأزهر بالتعاون مع وزارة الشباب.