بقلم :

هاني نصار

هاني نصار

الثلاثاء، 18 أغسطس 2020 11:08 ص

السلحفاة وقلب القرد


كان يا ما كان كان هناك قردا جميلا يعيش في مملكة القرود ويتولى الحكم، ولكن جاء قرد شاب وطرد القرد من الحكم وأخذ مكانه وبعدها طرده من بيت القرود للأبد، وذهب القرد العجوز ليعيش على ضفة نهر فوق أحد الأشجار، وأثناء أكله التين سقطت تينة كبيرة من يده، فأعجبه صوت ارتطامها وسقوطها بالماء، وأخذ يلقي بالمزيد من التين وهو يضحك مستمتعا بالصوت في الماء، وكان في ذلك الوقت سلحفاة في الماء، فلما وجدت التين أخذته وأكلته باستمتاع واعتقدت السلحفاة أن القرد يفعل ذلك من أجلها ويلقي لها التين ففرحت بشدة.

رغبت السلحفاة في مصاحبة القرد، فخرجت إليه وصادقته في مودة وحب، ولم تعد السلحفاة إلى منزلها، فقلق عليها الزوج وأطفالها، وعندما تذكرت أطفالها قررت العودة، اشتكى الزوج زوجته لأحد أصدقائه فقال له اطلب منها قلب قرد وقل بأن أحد أطفالها مريض، عادت السلحفاة للمنزل فوجدت الزوج حزينا وأحد أطفالها مريض، قال الزوج بأن أحد الأطفال مريض ويحتاج إلى قلب قرد حتى يشفى، هكذا قال الطبيب المعالج، وهنا فكرت السلحفاة فيما يقوله الزوج.
وكيف تحضر قلب قرد من أجل طفلها، فكرت هل أغدر بصديقي القرد وأقتله لأحصل على قلبه، من أجل طفلي الوحيد وزوجي، ولكنها فكرت بأنها تعاهدت على الوفاء، فقالت السلحفاة لنفسها، هذا محال لن أفعل، ولكن ماذا عن طفلي الوحيد سيموت، فقررت أن تقتل القرد وتأخذ قلبه.
تركت زوجها وطفلها المريض، فذهبت للقرد فوق الشجرة وقالت له، كيف حالك يا صديقي أنا أدعوك لزيارة منزلي في جزيرة الفاكهة وسوف تعجبك كثيرا، رد القرد وفرح وذهب فوق ظهر السلحفاة في الماء، ولما شاهدها مهمومة وحزينة جدا سألها القرد، ما بك يا صديقتي لماذا أنت حزينة، قالت السلحفاة أنا حزينة لأن ابني مريض بشدة وسيموت إن لم أعالجه.
قال القرد وما علاجه؟ قالت السلحفاة قال الطبيب إن دواءه قلب قرد، وأنا أخجل منك يا صديقي، وهنا فهم القرد الحيلة، وأن السلحفاة سوف تقتله من أجل قلبه، فقال لها: وهو يفكر في حيلة ينجو منها، ولما لم تخبريني يا صديقتي السلحفاة  قبل أن أغادر منزلي وشجرتي، ألا تعلمين أننا معشر القردة إذا سافرنا نترك قلوبنا عند أهلنا أو في مساكننا، قالت السلحفاة: وأين قلبك الآن أيها القرد؟ قال القرد: إن قلبي فوق الشجرة يا صديقتي، قالت السلحفاة بفرح وهي تصدق القرد، هيا بنا نذهب إذا لنعود به، ذهب الإثنان معا إلى الشجرة وصعد القرد متسلقا، فصاحت السلحفاة بصوت عالٍ: هيا يا صديقي أحضر قلبك وانزل يا صديقي، وهنا ضحك القرد بقوة وهو يقول: هيهات يا صديقتي، لقد خدعتِني وكنتِ تريدين قتلي وخنتِ صداقتي، فخدعتك أنا الآخر، ولن نعود إلى ما كنا عليه من قبل أبدا.