writer

إعداد: آيه هشام

الأربعاء، 07 أبريل 2021 01:20 م

مبدعون صغار

مبدع يتحدث بالبهارات




من نظرة واحدة نستطيع أن نقرأ مشاعر الآخرين من خلال تعبيرات الوجه، من فرح وحزن وغضب.

كذلك بالنسبة للأطفال المُشخصين بالتوحد فإنهم يمتلكون براعة في التعرف على تلك التعبيرات والإشارات غير اللفظية من وجوه أمهاتهم.

لذلك فالأم لها الدور الأكبر في تقديمهم للمجتمع.

فالطفل المبدع ليس من الصعب اكتشافه بل يجب فقط عدم تجاهله وإحباطه.

أثبتت العديد من الدراسات الطبية أنهم يتمتعون بقدرات عقلية مبدعة أفضل من الجميع، فنلاحظ تقديمهم لحلول مبدعة للعديد من المشكلات التي تواجههم، فأفكارهم غير عادية، ويستطيعون أيضا استخدام الأفكار والمعلومات بطريقة فريدة، وإدراكهم المفرط للألوان والأشكال، فهم يتمتعون بذاكرة قوية وقدرات فنية عالية، وهذه ببساطة كلها صفات الطفل المبدع.

 وكما تعودنا أن نلتقي في كل مقال بطفل مبدع جديد، ونتعرف على أحد إبداعاته، ومن عالم المبدعين اخترنا المبدع:

يوسف - ١٣ سنة.

يوسف طفل تم تشخيصه بالتوحد في عمر السنتين.

يوسف محب للطبخ وسعادته كلها داخل المطبخ، وأصبح اهتمامه الأكبر هو البهارات بأنواعها ونكهاتها المختلفة.

بدأ يوسف مشروعه الصغير في إعداد علب البهارات.

وعلقت والدة يوسف: "ربما لا يتحدث ولا يتكلم يوسف بالكلمات .. لكنه يتحدث بالبهارات


صفحة يوسف على الفيس بوك:

https://www.facebook.com/Yousef-Speaks-Spices-108032554282906/