writer

إعداد: آيه هشام

الأربعاء، 07 أبريل 2021 01:18 م

مبدعون صغار

الطفل الموهوب عمر محمد طنطاوي يصنع من الأسلاك حلي





الكثيرون يعتقدون أن الإبداع والموهبة مترادفان لمعنى واحد،ولا يوجد فرق بينهم ولكن في الحقيقه هذا غير صحيح فهناك اختلافات جوهرية بينهم .

فالموهبه تولد مع ولادة الطفل وتظهر في سن صغير ولا تتدخل الطبيعة أو البيئة فيها ،فهي هبة من الله سبحانه وتعالى. ولكن تشجيع الأسرة وتوفير الجو المثالي لممارسة هذه الهواية يساعد في تطويرها حتى يصبح الموهوب مبدعاً ومتميزاً في مجاله، مثل موهبة الرسم وموهبة الغناء وكتابة القصص.فالموهبه إذا وجدت البيئة الصالحة التي ترعاها ستحقق تفوقا ملحوظا .

ولكن الطفل الموهوب لا يشترط  أن يكون مبدعا لأن الموهبة إذا استقرت على حالها بلا جديد ولا تنوع بالأفكار فلا تصل أبدا إلى حد الإبداع .فالإبداع يظهر من خلال تطوير لهذه الموهبة.

فالطفل الذي يحب أن يرسم كثيرا ورسومه جميله فنطلق عليه لديه موهبة الرسم ولا نطلق عليه انه موهوب الا اذا ابدع ونوع فيما يرسمه .

فالموهوب هو الذي يمتلك القدرة على الإتقان، أما المبدع هو من يستطيع أن ينوع ويطور فإذا أردت أن تصبح مبدعا ،طور من نفسك وأتقن ما تتميز به.

وكما تعودنا أن نلتقي في كل مقال بطفل مبدع جديد، ونتعرف على أحد إبداعاته، ومن عالم المبدعين اخترنا اليوم المبدع:

عمر محمد طنطاوي

١٢سنة

يقول عمر منذ صغري وأنا احاول تشكيل أي اسلاك امامي حتى أستطيع أن ألعب بها وفي البداية كان يحاول تجسيمها بشكل بسيط إلا أنه يحاول دائما تجسيم الأسلاك بشكل 3d فدائما يسعى إلى التجديد والتطوير.

فالخيال سمة الإنسان المبدع.